تاريخ عيد الأضحى 2024 في المغرب والدول العربية

تاريخ عيد الأضحى 2024 في المغرب والدول العربية
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

موعد عيد الأضحى 2024 في المغرب والدول العربية وبحسب بلاغ لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ومن خلال حسابات فلكية دقيقة قام بها متخصصون في المجال الفلكي حول عيد الأضحى بالمغرب 2024.

يعد عيد الأضحى في المغرب من أهم الاحتفالات السنوية لدى الكثير من المسلمين في البلاد. ويسمى أحيانا بالعيد الكبير، ويعني “الاحتفال الكبير”، لأهميته.

موعد عيد الأضحى 2024 في المغرب

متى يأتي عيد الأضحى 2024 في المغرب؟ وبحسب الدراسات الفلكية، من المتوقع أن يحل عيد الأضحى لعام 2024 في المغرب على مدى يومين. 17 أو 18 يونيو.

تعلم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قضاتها الكرام وممثلي الشؤون الإسلامية بالمملكة أنه سيتم رصد هلال شهر ذي الحجة مساء يوم الجمعة 29 ذي القعدة. 1445هـ، الموافق 7 يونيو 2024م.

وإذا تأكدت رؤية الهلال مساء الجمعة، فإن عيد الأضحى في المغرب سيكون يوم الاثنين. 17 يونيوأما إذا كان شهر ذي القعدة 30 يوما، فإن عيد الأضحى سيصادف يوم الثلاثاء. 18 يونيو. يعتمد المغرب أسلوبا خاصا في عملية تتبع بداية الأشهر الهجرية على مدار العام، حيث يجمع الشواهد والبيانات بدقة عالية من مختلف مناطق ومناطق المملكة، ما يجعله من أفضل الدول في هذا المجال.

عيد الأضحى 2024 في المغرب

يستفيد الموظفون العاملون في المؤسسات العامة من إجازة رسمية مدتها 4 أيام، خاصة خلال عيد الأضحى من 17 يونيو 2024 إلى 21 يونيو 2024.

عادات وتقاليد عيد الأضحى بالمغرب

يشتهر العيد الكبير في المغرب بأجوائه الخاصة وتقاليد المغاربة الذين يلتزمون بأضحية العيد مهما كانت الظروف الاقتصادية. من يستطيع المشاركة في توزيع أضاحي العيد على المحتاجين في جو من التكافل والمحبة.

وقبل العيد بعشرة أيام، تنتشر الأسواق التي تبيع مختلف أنواع الكباش “سردي، بركي، تيمحضيت، وضمان…”، في كافة مدن ومناطق المغرب.

إقرأ أيضاً : الأعياد الوطنية والدينية في المغرب

في صباح يوم العيد، يذهب الناس إلى المساجد والمصليات لأداء صلاة العيد، وهم يرتدون الزي المغربي التقليدي من الجلباب والبلغة. بعد ذلك، تبدأ النساء بإعداد أطباق العيد من لحم الأضحية، مثل “المروزية” أو أحشاء لحم الضأن المقلية أو الكسكس مع لحم الضأن أو رأس الخروف المطهو ​​على البخار مع الخضار المتنوعة.

ومن العادات السائدة لدى الأطفال أن بعض الشباب يرتدون صوف الغنم، في تقليد يسمى “بوجلود” أو “سبعا بو بطاين” احتفالا بقدوم العيد. ويصبح كل منهم كالخروف ويتجول في أزقة المدن المختلفة لينشر جواً من السعادة والبهجة بين الناس.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً